وتحدث عن تطوير آلية تحديد الاستحقاق والأولوية لطلبات السكن لتكون أداة لتنفيذ تنظيم الدعم السكني، ووصول الدعم السكني لمستحقيه، مشيدا بسرعة إقرار التنظيم من مجلس الوزراء وإنشاء الوزارة بوابتها الإلكترونية إسكان لاستقبال ومعالجة كافة طلبات الدعم السكني وإطلاقها على شبكة الإنترنت بعد 60 يومًا من إقرار التنظيم حسب الموعد المقرر.

وأشار إلى أن البوابة استقبلت طلبات المواطنين بشكل تقني ميسر، وأثبتت التقارير الفنية التي ترد للوزارة مدى الكفاءة العالية للمنظومة الإلكترونية على الرغم من الأعداد الكبيرة للمتقدمين في بداية الإطلاق.

واشار الضويحي إلى تعاون وزارة الإسكان مع المطورين العقاريين، إلى جانب استعراض ما تم بشأنه في مشروع سوق الإسكان الإيجاري.

وأفاد أن عدد المتقدمين للبرامج الإسكانية وأعداد المستحقين وآلية توزيعها سيتم الإعلان عنها بعد التحقق والتدقيق، مبينًا أن برنامج الإيجار قد اكتمل ولم يواجه أي عقبات.

وكشف الوزير أن التوزيع في منطقة جازان سيتم قريبًا، مؤكدا فتح التسجيل مبكرًا.

وذكر أن الوزارة ستستلم قبل حلول شهر رمضان عدة مشاريع أخرى، مؤكدا أن الوزارة لا تقوم بشراء الوحدات السكنية الجاهزة، بل تدعم المواطن ليقوم بتوفير المسكن المناسب لنفسه.